بعدما وصفته بـ"الأقرع".. مي العيدان تعتذر لأحمد بدير: خايفة أموت وأقابل ربنا"

منذ شهر
ندى عصام

قررت الإعلامية الكويتية مي العيدان، أن تتراجع عن ما قالته على الفنان المصري أحمد بدير، وسخريتها وتنمرها عليه.

وقالت العيدان في مقطع فيديو عبر حسابها الشخصي بموقع تبادل الصور والفيديوهات الشهير "انستجرام":"امبارح بالليل بعد ما شوفت عدد من اللقاءات للفنان أحمد بدير حسيت الرجل من صوته متألم.. وهو فنان كبير.. يمكن إنا حسيت الموضوع مزحة وهو خده على محمل شخصي.. فأنا أمانة ما آبي يتنازل عن أي قضيه آبيه يكمل في القضايا وأرفع 10 أو 50 قضية”.

وتابعت:"لكن أنا عن نفسي عشان بخاف من الله وإحنا عايشين في زمن وباء أخاف يصير لي شيء أو يصير له شيء ونروح من هالدنيا وأنا جارحتك وإنه هو ما يكون محللني.. لأنه هذا أهم من كل القضايا.. وبقوله ارفع بدال القضية مليون.. لكن أنا بعتذر لك عشان أنا سمعت صوتك وايد متألم وأنت كبير”. وتابعت:”أنا أكيد بعتذر لك والرجوع للحق فضيلة.. وأنا كنت واخدة الموضوع دعابة خصوصا إن بنتك شعرها كثيف.. وأنت كنت بتطلع في مسرحيات كتيرة بتضحك على صلعتك.. لكن أنا ممكن قي حياتك الشخصية واخد الموضوع بشكل مختلف أنا اعتذرلك من أجل رب العالمين لا أكثر ولا أقل، وانه يكون لي خصوم قدام رب العالمين خاصة بعد سالفة بدر الماص انه الإنسان يرحل وفي شخص هو جارحه.. وأنا ما آبي هذا الشيء.. والحمد الله أنا والدتي ربتني إذا أخطأت في حق إنسان اعتذر وما أكابر، وأرجع أقولك أنا بعتذر لك وحقك علي إذا جرحتك وكمل في القضايا وأرفع عليا إن شاء الله 30 قضية لحد ما تشبع.. لكن أنا قدام رب العالمين اعتذرت لك “.

واختتمت حديثها، قائلة:"أنا اللي ضايقني امبارح هو صوته المتألم .. وهو كبر في عيني لما قال لجمهوره ما حدا يدخل عندها ويسبها لأنها في النهاية ست.. وأنا بالأمانة هدول النقطتين الي ضايقوني".


تعليقات و آراء